الأخبار الرئيسية

الوفد المصري يصل غزة قبل بدء فعاليات الجمعة الـ 51

لمسيرات العودة.

غزة – مجال الإخبارية

وصل الوفد الأمني المصري مساء اليوم الخميس، الى قطاع غزة، عبر معبر بيت حانون “ايرز” قادما من اسرائيل.
وأعلنت مصادر محلية، إن الوفد المصري يحمل اجابات من الاحتلال الاسرائيلي بخصوص اتفاق التهدئة مع الفصائل بغزة.

ومن المقرر أن يجتمع وفد المخابرات المصرية مع قيادة حركة حماس والفصائل في غزة، لبحث تفاهمات التهدئة التي يسعى الجانب المصري لإتمامها مع الاحتلال الاسرائيلي.

وتأتي زيارة الوفد المصري قبل ساعات من بدء فعاليات الجمعة الـ 51 لمسيرات العودة على حدود قطاع غزة، في حين توقفت فعاليات “الارباك الليلي واطلاق البالونات الحارقة والمسيرات البحرية شمال غزة”، بعد اتفاق مع الفصائل برعاية مصرية.

وقال مسؤولين إسرائيليين كبار،  إن إسرائيل ترفض معظم مطالب حماس، لتطبيق تفاهمات التهدئة في قطاع غزة.

وأوضح موقع “مفزاك لايف” العبري إنه بالنسبة لإسرائيل، ليس هناك مشكلة في توسيع مساحة الصيد، ولا توجد مشكلة في إدخال الأموال القطرية لغزة، لكن هناك مشكلة في الكثير من الأشياء الأخرى التي تريدها حماس – مثل الميناء – ومثل مهمة إعادة تأهيل قطاع غزة وأشياء أخرى.

ووفقا للموقع، فقد قدمت إسرائيل ردها من خلال مصر، وحماس أصبحت على علم بما تقرر في إسرائيل، وتابع: “أيضا في إسرائيل طالبوا بوقف تام لمسيرات العودة عند السياج، ووقف إطلاق البالونات الحارقة/ المفخخة على المستوطنات، ووقف فعاليات “الشغب” في منطقة السياج وإلقاء العبوات المتفجرة”.

وأضاف: “على أي حال إسرائيل مصممة على الضغط وحماس تدرك أنه إذا لم تفرج عن الجنود الأسرى (دون الإفراج عن أسرى فلسطينيين)، فلن تحصل غزة على شيء”.

مقالات ذات صلة