الملف الصهيوني

ليبرمان يرفض إغلاق ملف الجنود المفقودين في لبنان

القدس المحتلة – مجال الاخبارية 

أعلن وزير الجيش الإسرائيلي، أنه لن يسمح بإغلاق ملف الجنود الإسرائيليين المفقودين في معركة قرية “السلطان يعقوب” في البقاع الغربي في لبنان، عام 1982، وذلك عقب الكشف عن نية الاستخبارات الإسرائيلية إيقاف البحث عنهم بشكل رسمي.

وأكد ليبرمان في تصريحات لصحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، أنه لن يسمح بوقف عمليات البحث عن الجنود الثلاثة المفقودين.

وأوضح ليبرمان أن المخوّل بإغلاق هذا الملف هو وزير الجيش، مشدداً على أن عمليات البحث ستتواصل مثلما حصل في الـ36 عاماً الأخيرة.

وكانت صحيفة “يديعوت” قد كشفت أمس الأربعاء، أن أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية بصدد إغلاق الملف المعروف باسم “سلسلة الجبال” المتعلق بالجنود الثلاثة المفقودين، وهم “تسفي فيلدمان” و”يهودا كاتس” و”زخاريا باومل”، واعتبارهم “قتلى ولم يعرف مكان دفنهم”.

وصدرت عن عائلات الجنود الثلاثة، ردود فعل غاضبة ورفضت إغلاق الملف، وقالت شقيقة الجندي المفقود يهودا كاتس: إنه “طالما أنا على قيد الحياة فلن يحدث أمر كهذا”، وعبّرت عن استيائها من أن السلطات الإسرائيلية لا تضع احتمالاً لإمكانية أن أخاها على قيد الحياة، بحسب صحيفة “يديعوت”.

ووقعت معركة في قرية “السلطان يعقوب” بين 10 و11 حزيران/ يونيو العام 1982، وقُتل فيها 20 جندياً إسرائيلياً وأصيب 30 وتم أسر اثنين، أطلق سراحهما لاحقاً، إضافة إلى الثلاثة الذين ما زالت “إسرائيل” تعتبرهم مفقودين.

مقالات ذات صلة