وكالة مجال الاخبارية

هولندي سئم الحياة العادية.. فصنع “المستحيل” مع زوجته

قرر رجل هولندي أن يحدث انقلابا في حياته الروتينية في المدينة، وقرر مع زوجته الذهاب إلى منطقة ريفية نائية في البرتغال لغرض لا يقدر عليه الكثيرون.

وبحسب ما أوردت “ديلي ميل”، الأحد، استقال كيس جوسينز ( 55 عاما) من وظيفته في هولندا التي كانت تدر عليه 55 ألف دولار سنويا، بعد أن شعر بأن هناك شيئا ما يجب فعله، على الرغم من النجاح والراحة اللتين كانتا تطبعان حياته.

ولم يكن المنزل، الذي قرر الزوجان تشييده في المنطقة الريفية، مثل ذلك الذي نعرفه، إذ ليست فيه إمدادات ماء وكهرباء تقليدية، وعمل الزوجان على  تزويده بالطاقة عبر ألواح شمسية، وجلب الماء من نبع قريب، والخشب لتدفئة المنزل، وباتا يعيشان فيه بشكل بدائي للغاية لا يمت للحداثة بصلة.

وبدأت القصة في عام 2016، عندما زار الزوجان، اللذان ظل ابنهما في هولندا، منطقة ريفية فيالبرتغال، ووقعا في حبها، وقرر البقاء هناك، تاركين عملهما نهائيا في مايو 2017.

وقال الرجل الهولندي: “لقد وجدنا شيئا لم نره من قبل”، وأضاف “الجمال الطبيعي كان مذهلا وكان الناس ودودون، لذلك قررت العيش كل حياتي هنا”.

وأنفق الرجل مبلغ 31 ألف دولار أميركي لشراء قطعة الأرض التي تبلغ مساحتها 5 آلاف متر مربع، وكلفه بناء المنزل فوق هذه الأرض مبلغ 34 ألف دولار.

ولم يستعن جوسينز بشركة أو عمال في بناء المنزل الخشبي، بل اعتمد على نفسه وعلى زوجته، مستفيدا من خبرته السابقة في شركات البناء، واستغرقت عملية تشييد المنزل نحو شهرين، موثقا ذلك بالصور.

ولكن، كيف يعتاش الزوجان؟ يجيب الرجل الهولندي إنهما يعملان على تربية الخنازير، وبيع محصول أشجار الفلين التي تنمو في الأرض التي يملكانها.

وإلى جانب الخنازير، يربي الزوجان أيضا الكلاب والدجاج، وقالا إنهما يشعران بـ”الحرية” بعدما استقرا في هذه المنطقة الريفية النائية.