اللاجئين والجاليات الدولية

جاليتنا بأمريكا:ترفض المشاركة بفعاليات “السلام الاقتصادي مع إسرائيل”

واشنطن-مجال الاخبارية

أكدت منظمات الجالية الفلسطينية في أمريكا رفضها المطلق المشاركة بفعاليات لأي أطر مشبوهة تسعى لتعميم أفكار السلام الاقتصادي مع “إسرائيل” كبديل عن إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين وحق تقرير المصير.

والمنظمات تتضمن (المجلس الفلسطيني الأميركي، والتحالف الديمقراطي الفلسطيني ومنظمة الشبيبة الفلسطينية الاميركية واتحاد المرأة الفلسطينية الاميركية والتحالف من أجل العدالة في فلسطين في دالاس، والمؤسسة الفلسطينية الامريكية للسلام).

وشددت المنظمات في بيان لها الخميس، على تمسكها بمنظمة التحرير الفلسطينية وبموقفها الرافض لصفقة القرن وما تطرحه من سلام على المستوى الاقتصادي دون السياسي وإبقاء الضفة الغربية تحت الاحتلال واستمرار حصار غزة واستلاب القدس واعلانها عاصمة لـ”إسرائيل”.

وأكدت ادانتها لرفض عودة اللاجئين وإنهاء قضيتهم عبر تجفيف مصادر دعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين تمهيداً لإغلاقها.

مقالات ذات صلة