وكالة مجال الاخبارية

جوال و”الأزهر” يوقعان اتفاقية تجهيز مختبر ورعاية المؤتمرات العلمية

وكالة مجال الإخبارية

وقعت شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية “جوال” إحدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية في عالم الاتصالات المتنقلة في فلسطين اتفاقية دعم وتعاون مع جامعة الأزهر بغزة، لتجهيز مختبر المعدات الطبية، وفق الأنظمة الحديثة والمتطورة، ورعاية عدد من المؤتمرات العلمية بالجامعة.

وجرى توقيع الاتفاقية في جامعة الأزهر في غزة، بحضور رئيسها عبد الخالق الفرا، ومدير إدارة إقليم غزة في شركة جوال عمر شمالي، وصادق أبو سليمان نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، ومازن حمادة نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية والمالية، ومدير إدارة إقليم غزة في شركة الاتصالات الفلسطينية خليل أبو سليم، ومدير شركة حضارة بغزة، عوني الطويل، وعدد من مدراء مجموعة الاتصالات الفلسطينية.

وتتضمن الاتفاقية دعم شركة جوال لتجهيز مختبر المعدات الطبية في الجامعة، بهدف تطويره وفق الأنظمة الحديثة التي تساهم بالدرجة الأولى في توفير المناخ الدراسي المناسب للطلبة، والتدريب على معدات طبية متطورة تنمي قدراتهم العلمية خلال فترة الدراسة وبعد التخرج، إضافة إلى رعاية عدد من المؤتمرات العلمية بما يخدم سياسة الجامعة في البحث العلمي وتبادل الخبرات.

وثمَّن الفرا دعم جوال و”اهتمامها النابع من حرصها الشديد على تهيئة مناخ دراسي ملائم للطلبة في ظل الظروف العصيبة التي يمر بها الشعب في قطاع غزة، نتيجة الحصار والإغلاق وانحسار الدعم لقطاع التعليم من قبل المؤسسات المانحة للفلسطينيين بصفة عامة وللقطاع بصفة خاصة”.

وتطرَّق خلال حفل التوقيع الذي تم في جامعة الأزهر إلى انجازات الجامعة على مدار السنوات الماضية، والنهوض بالمسيرة التعليمية، وسبل مواجهة الظروف المعيشية الصعبة، والجهود التي تبذلها الجامعة من أجل تلبية احتياجات الطلبة، وتوفير كل الوسائل العلمية والمعدات التي تساهم في تطوير التعليم أسوة بجامعات الوطن العربي والعالم.

واعتبر أن ما قامت به شركة جوال من دعم للجامعة يندرج ضمن استراتيجية التعاون المشترك بين الجامعة والشركة، واستكمالا لخطط الجامعة نحو التطور العلمي في جميع المجالات من أجل الارتقاء بالتعليم الأكاديمي في فلسطين.

وتقدم في نهاية حفل التوقيع بالشكر والعرفان لإدارة مجموعة الاتصالات الفلسطينية وشركة جوال على ما قدموه من دعم من أجل الحفاظ على مستوى التعليم، والسير على خطى سليمة تؤسس لمنافسة قوية بين جامعات الوطن والدول المتقدمة.

بدوره، أكَّد شمالي على أهمية التعاون الاستراتيجي المشترك بين جوال وواحدة من أكبر الصروح العلمية والاكاديمية في قطاع غزة، جامعة الأزهر.

وأشار خلال حفل توقيع الاتفاقية إلى أهمية الجامعة ودورها العلمي والريادي في التعليم والبناء ومراحل تطورها وبالتوسع في مجالات التعليم الأكاديمي.

ولفت إلى أن جوال تهدف بالدرجة الأولى الى دعم قطاع التعليم الأكاديمي المتمثل في الجامعات والمؤسسات العلمية التي تساهم في بناء المجتمع الفلسطيني على أسس سليمة.

وشدد على ضرورة الاهتمام بهذا القطاع الهام والنهوض به من أجل تطوير سير العمل في كافة الوزارات والادارات والشركات والمؤسسات، بالشكل الذي يساهم في بناء أسس المجتمع الفلسطيني وتطويره لمواجهة كل التحديات والمخاطر التي تحدق بالقضية الفلسطينية، والتطلع إلى الوصول لرؤية وأهداف القيادة الفلسطينية بالبناء السليم نحو ترسيخ مفاهيم النضال الوطني وترجمتها عمليا استعدادًا للاستقلال التام في كل المجالات.