وكالة مجال الاخبارية

عبد المجيد يتلقى رسالة جوابية من آية الله العظمى المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران علي خامئني

دمشق-وكالة مجال الاخبارية

فلسطين ارض الرسالات وأرض التاريخ وقدسها مدينة الله وشعبها العريق والمناضل الذي يقاتل بلا هوادة منذ أكثر من قرن من أجل الحرية والاستقلال يحظى باحترام وتقدير واعتزاز كل قوى التحرر والحرية والتقدم والسلام في العالم … والجمهورية الإسلامية في إيران من الدول الداعمة والمساندة لفلسطين وشعبها منذ انطلاقة الثورة الإسلامية وانتصارها العظيم عام 1978.

فقد تسلم الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أمين سر تحالف القوى الفلسطينية الأستاذ خالد عبد المجيد صباح أمس رسالة جوابية سلمها السفير الإيراني في دمشق جواد ترك أبادي من آية الله العظمى الإمام علي خامئني يؤكد فيها على تقديره واعتزازه بنضال الشعب الفلسطيني البطل ودعمه ومساندته من اجل تحرير وطنه من الغزاة الصهاينة …ويؤكد على ضرورة تعزيز وتطوير العلاقات النضالية الخلاقة بين الشعبين الإيراني والفلسطيني في مواجهة قوى الشر والعدوان وفي المقدمة الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني العنصري في فلسطين المحتلة .
وكان الأستاذ خالد عبد المجيد قد أرسل رسالة تحية وتقدير واعتزاز لمرشد الثورة الإسلامية في إيران بمناسبة الذكرى الأربعين لانتصار الثورة وانحياز هذه الثورة المجيدة للشعب الفلسطيني وتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة للشعب الفلسطيني من أجل تحرير وطنه وإنهاء وجود الكيان الصهيوني فوق ارض فلسطين الطاهرة .
وأشار في رسالته إن إيران الثورة والحضارة والتقدم تشكل الآن قوة إقليمية وعالمية واستراتيجة عاليه بفضل الجهود المخلصة للقيادة الإيرانية ولجيشها وشعبها من اجل مستقبل زاهر والتقدم في كافة المجالات ومكانة عالية بين الأمم وراية عالية من أجل الحرية والتقدم ودعم ومساندة الشعوب المحبة والمناضلة من أجل الحرية والاستقلال والتقدم.