تصريحات وحوارات

الشعبية:”الاحتلال فشل في كسر إرادة المناضلة جرار”

رام الله-مجال الاخبارية

هنأت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادية البارزة فيها والنائب في المجلس التشريعي خالدة جرار بسلامة الإفراج عنها، بعد تحررها صباح اليو، عقب قضائها 20 شهراً في سجون الاحتلال.

وأكدت الجبهة أن المناضلة جرار انتزعت حريتها بعد صمود أسطوري استمر لشهور طويلة رغم التجديد الإداري المتكرر لها وظروف الاعتقال المأساوية.

وأضافت الجبهةأن الاحتلال فشل دائماً في كسر إرادة هذه المناضلة الصلبة، والتي كانت على الدوام في الصفوف المتقدمة من القيادات الفلسطينية والتي حملت موقفاً وطنياً جذرياً متقدماً، نال احترام جماهير شعبنا.

وشددت الجبهة على ضرورة الأخذ بتوصية جرار بضرورة دعم وإسناد الأسرى في سجون الاحتلال وخصوصاً الأسيرات، والذين يتعرضون لظروف اعتقالية صعبة، وهجمة إسرائيلية متواصلة.

ودعت الجبهة إلى تحويل يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار القادم إلى يوم للوفاء للمناضلات الفلسطينيات اللواتي قدّمن أغلى ما يملكن من أجل الوطن، وفي مقدمتهم المناضلات في سجون الاحتلال.

وأفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي في وقت مبكر من صباح الخميس عن النائب جرار بعد 20 شهرًا في الاعتقال الإداري.

وجرار سياسية فلسطينية، وقيادية بارزة في الجبهة الشعبية، ونائب في المجلس التشريعي، وهي أسيرة محررة قضت سنوات في سجون الاحتلال.

مقالات ذات صلة