اخبار دولية

بحث عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

عزام الأحمد مع رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط

بيروت-مجال الاخبارية

بحث عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عزام الأحمد مع رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، الأوضاع الفلسطينية والاعتداءات الاسرائيلية المستمرة والتصعيد الاسرائيلي الخطير ضد شعبنا الفلسطيني وقيادته.

وأكد الأحمد خلال لقائه جنبلاط بحضور سفير دولة فلسطين لدى لبنان أشرف دبور، وأمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير فتحي ابو العردات، تعزيز المقاومة الشعبية في فلسطين لقطع الطريق على حكومة اليمين الاسرائيلي فرض سياسة الأمر الواقع والتصدي لخطة ترمب المتنكرة للحقوق الفلسطينية في القدس واللاجئين، إضافة إلى الحقوق السياسية التي ترعاها الأونروا من خلال تنفيذ حق العودة كما نص قرار تأسيسها.

وشدد الطرفان على ضرورة تعزيز وحدة الصف الفلسطيني وإنهاء الانقسام ليكون الشعب أكثر قدرة على مجابهة هذه المؤامرة وتوحيد الجهد العربي في التصدي لخطة ترمب، وقطع الطريق على محاولات تفتيت الأمة والهيمنة على مقدراتها.

وأكدا استمرار العلاقات التاريخية التي رسخها الشهيدين الزعيمين كمال جنبلاط وياسر عرفات والنضال المشترك بين الحزب التقدمي وحركة فتح والثورة الفلسطينية.

وفي سياق متصل، التقى الأحمد قائد الجيش اللبناني العماد جوزاف عون بحضور السفير دبور، وأبو العردات، وقائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي ابو عرب، وعضو قيادة حركة فتح في لبنان اللواء منذر حمزة.

وجرى خلال اللقاء بحث الاوضاع في المخيمات الفلسطينية وتعزيز التعاون والتنسيق اللبناني الفلسطيني المشترك على كافة المستويات من اجل المحافظة على استمرار واستقرار وهدوء الأوضاع التي تعيشها المخيمات والتي تركت ارتياحا كبيرا لدى الأوساط الشعبية والرسمية اللبنانية.

مقالات ذات صلة