وكالة مجال الاخبارية

بيان صحفي صادر عن فصائل المقاومة الفلسطينية..

في ظل الهجمة المتسارعة لتصفية قضيتنا الفلسطينية من قبل العدو الصهيوني وحليفته الكبرى (أمريكا) وتمرير ما تسمى “صفقة القرن”، خرجت علينا استراليا باعتداء سافر وقرار جائر بحق شعبنا وقضيتنا العادلة لتعترف بالقدس “الغربية” عاصمة للكيان بما يتماشى مع السياسات الأمريكية لتثبيت الكيان على أرضنا، ثم كانت الطعنة الأكبر من وزير الخارجية البحريني بمباركة هذا القرار، بما يعتبر خيانة لدماء شعبنا وتضحياته واستخفاف واضح بالمواقف العربية الداعمة للقضية الفلسطينية.

وفي ضوء ذلك فإننا في فصائل المقاومة نؤكد على التالي:

أولاً: نحيي المواقف الرافضة والمنددة بقرار استراليا نقل سفارتها الى القدس “الغربية” ونؤكد أن القدس الموحدة هي عاصمتنا الأبدية.

ثانياً: نرفض تصريحات وزير خارجية البحرين التي تفتح الباب على مصراعيه للهرولة للتطبيع مع الاحتلال الصهيونى، وهي بمثابة ضوء اخضر للكيان الصهيوني لارتكاب مزيد من الجرائم بحق الشعب الفلسطيني.

ثالثاً: نطالب ملك البحرين بمحاسبة وزير الخارجية وعزله من منصبه، وندعو الشعب البحريني للوقوف في وجه هذا التماهي الخطير من وزير الخارجية مع المواقف الأمريكية المعادية لقضيتنا وأمتنا.

رابعاً: ندعو الجامعة العربية لتشيكل لجنة تحقيق عاجلة حول تصريحات وزير خارجية البحرين الخيانية بامتياز، ضارباً بذلك عرض الحائط كل القرارات والمواقف العربية الداعمة لقضيتنا الفلسطينية.

خامساً: ندعو الأمة للوقوف امام مسئولياتها تجاه هذا التجاوز الخطير لوزير خارجية البحرين الذى يدافع عن المصالح الصهيونية فى المنطقة ويشرعن هيمنة الكيان على القدس وبقائه على أرضنا.

فصائل المقاومة الفلسطينية
الخميس ٢٠-١٢-٢٠١٨