وكالة مجال الاخبارية

دعت للتراجع عنه.. حماس: اعتراف أستراليا بالقدس “الغربية” عاصمة للاحتلال قرار معادٍ

غزة – مجال الاخبارية 

استنكرت حركة حماس اعتراف الحكومة الأسترالية “بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل”، والذي جاء على لسان رئيس وزرائها سكوت موريسون، عادّةً القرار معادياً للشعب الفلسطيني وحقوقه التاريخية، ومناقضا لكل القرارات الدولية التي صوتت لمصلحتها أستراليا في الماضي.

وقالت الحركة، في بيان لها: “إن هذه الرسالة تسيء إلى أستراليا وتؤثر في علاقة الشعبين التي كانت تقوم على الاحترام المتبادَل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لكلا الشعبين”، داعية رئيس الوزراء الأسترالي للتراجع عن هذا القرار “المجحف والظالم بحق الشعب الفلسطيني”.

واستنكرت “حماس” موقف وزير خارجية البحرين الذي يستخف بقرار الجامعة العربية التي استهجنت الموقف الأسترالي الذي اعترف بـ”القدس الغربية” عاصمة للاحتلال وتبرير الموقف والتهوين من آثاره.

وأكدت الحركة موقفها الحازم برفض أي شكل من أشكال التطبيع من أي جهة وعلى أي مستوى، وعدته طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني وانتهاكًا لحقوقه، وغطاء لممارسات العدو الصهيوني المستمرة من خلال قتل الفلسطينيين واعتقالهم وهدم منازلهم، وتشريدهم في المنافي وأماكن اللجوء القسري.

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي

صادر عن حركة المقاومة الإسلامية “حماس “

تستنكر حركة حماس اعتراف الحكومة الأسترالية بالقدس الغربية عاصمة (لإسرائيل) والذي جاء على لسان رئيس وزرائها سكوت موريسون، معتبرةً أن هذا القرار معادٍ للشعب الفلسطيني وحقوقه التاريخية، ومناقض لكل القرارات الدولية التي صوتت لصالحها أستراليا في الماضي.

وإن هذه الرسالة تسيء إلى أستراليا وتؤثر في علاقة الشعبين التي كانت تقوم على الاحترام المتبادَل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لكلا الشعبين.

كما تدعو الحركة رئيس الوزراء الأسترالي للتراجع عن هذا القرار المجحف والظالم بحق الشعب الفلسطيني.

كما تستنكر موقف وزير خارجية البحرين الذي يستخف بقرار الجامعة العربية التي استهجنت الموقف الأسترالي الذي اعترف بالقدس الغربية عاصمة (للاحتلال) وتبرير الموقف والتهوين من آثاره.

وتؤكد موقفها الحازم برفض أي شكل من أشكال التطبيع من أي جهة وعلى أي مستوى، والذي يعتَبر طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني وانتهاكًا لحقوقه، وغطاء لممارسات العدو الصهيوني المستمرة من خلال قتل الفلسطينيين واعتقالهم وهدم منازلهم، وتشريدهم في المنافي وأماكن اللجوء القسري.

حركة المقاومة الإسلامية “حماس”

الثلاثاء 11/ ربيع الأول/ 1440هـ

الموافق: 18/ ديسمبر/ 2018 م