أخبار متفرقة

نفى تعرضه للضرب..دحلان: بادرت بالإصلاح بين حماس ومصر والمصالحة بحاجة لإرادة سياسية

وكالات – مجال الاخبارية 

قال النائب في المجلس التشريعي، القيادي السابق في حركة فتح مُحمد دحلان: إنه “بادر بالإصلاح بين حماس ومصر ونجح في ذلك”، لافتًا إلى أنَّ المصالحة الفلسطينية قرار من الرئيس محمود عباس “أبو مازن” ثمَّ حركة حماس، قائلاً: “لا يُوجد إرادة سياسية من الطرفين”.

وقال دحلان: إنّهُ يجب على الرئيس عباس، التوجه لقطاع غزة وأنَّ الشعب سيستقبلهُ بكل ترحاب، مشيرا إلى أنَّ الضفة الغربية انتهت، في إشارة إلى سيطرة الاحتلال الإسرائيلي عليها، بالإضافة إلى أنَّ القدس الشرقية مُحاصرة.

وبشأن (صفقة القرن)، أكد دحلان، أنّهُ لا أحد يستطيع أنْ يفرض على الشعب الفلسطيني اتفاقًا غير مُنصف، قائلاً: “ستكون (صفقة القرن) في الهواء”.

من جهة أخرى، قال دحلان: إنَّ دولة قطر تَسبَّبت في الخراب الذي حلَّ في سُورية وتَهجير أهلها، مضيفًا أنَّ حجم الخراب الذي ارتكبته قطر في الدول العربية يَحتاجُ للمُحاسبة، وفق تعبيره.

وأضاف خلالَ لِقائهِ على قناة (العربية)، أنَّ قطر سَاهمت في الانقسام الفلسطيني مُنذ البداية، قائلاً: “لا أحترم الحكومة القطرية إلا أنني أحترم شعبها”.

ووجه دحلان، رسالةً لدولتي قطر وتركيا مَفادها،: “الرئيس المِصري، عبد الفتاح السيسي، مُستمرٌ في حكم مصر.. وولي العهد السعودي باقٍ في منصبه”.

وتابعَ: “تركيا وقطر بدأتا باختلاق القصص المُفبركة حولي، وأنَّ الصحيفة التركية التي اختلقت الأكاذيب حولي كاذبة”، موضحًا أنَّ خبرة دولة قطر في تبييض الأموال والأخبار تُعد كبيرة، في إشارة إلى قيامهم بنشر أخبار مُفبركة دائمًا، مُوجهًا الشكر لَهم: “بسبب حرصهم الدائم على إبقاء اسمه حيًا في الإعلام.. كما أنه لا يتأثر بهذه الأخبار المُفبركة التي تبثها قطر وتركيا حوله، لذلك طالبهما بالاستمرار في هذه الحملة المُفبركة”.

وأوضح دحلان، أنَّ الوضع في مصر أصبحَ أكثر استقرارًا وأمانًا، مؤكدًا أنَّ أرض سيناء عادت إلى مصر الحبيبة.

وتطرَّق دحلان، إلى أنَّ المملكة العربية السعودية دفعت للأونروا 832 مليون دولار، وذلك إذا تمَّ مُقارنتها بدولة قطر التي دفعت خمسة ملايين دولار لـ (أونروا) فقط خلال تسع سنوات، مُشيرًا إلى أنَّ الأموال القطرية تُدفع لوزارة الجيش الإسرائيلية ثم يَتم تحويلها لحركة حماس.

مقالات ذات صلة