صحة

الرجال وسمنة ما بعد الأربعين.. نصائح للتخلص منها

وكالات – مجال الاخبارية 

يواجه الرجال مشكلات كبيرة في الرشاقة حين يصلون إلى مرحلة الأربعين من عمرهم، ففي حالات كثيرة، يزدادون بدانة كما أنهم يصبحون أكثر توترا وقلقا مما كانوا عليه في فترة الشباب.

وبحسب ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن 22 بالمئة فقط من الرجال البريطانيين، الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و54 سنة يحافظون على وزن طبيعي.

ويدخل ثلث هذه الفئة العمرية ضمن فئة من يعانون السمنة، أما 46 بالمئة فيشكون الوزن الزائد حتى وإن لم يصلوا مرحلة البدانة المتقدمة، بحسب إحصاءات رسمية.

وفي الولايات المتحدة، يشكو 73.7 بالمئة من الفئة العمرية المذكورة اضطراب السمنة أو زيادة الوزن، وينبه الخبراء إلى هذه الاختلالات تنذر أصحابها بمتاعب صحية كبيرة.

وبخلاف النساء اللائي يراكمن الشحوم في منطقة الأرداف، تتركز هذه المادة المؤذية لدى الرجال في محيط البطن، مما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض خطيرة مثل القلب.

ولتفادي هذا الاضطراب في مرحلة ما بعد الأربعين، لاسيما أن عملية التمثيل الغذائي تتباطأ في الجسم، ينصح الخبراء بتفادي الإكثار من الطعام والحلويات أثناء العمل وعدم إهمال الجسم بسبب الانشغال.

ويحتاج الراغبون في إحداث هذا التغيير إلى اتخاذ قرار صارم سواء عبر بدء النشاط البدني وممارسة الرياضة أو باتباع نظام غذائي صارم يراعي تنوع الوجبات وتوقيتها، لاسيما العشاء.

فضلا عن هذا، يتوجب على من يطمحون لجسد رشيق أن يحاولوا إراحة أعصابهم بالنظر إلى التبعات الخطيرة للتوتر والقلق.

وفي المنحى نفسه، يجدر برجال أوسط العمر ألا يلتفتوا كثيرا إلى صور النجوم على إنستغرام، لأن المقارنة قد تكون صعبة، أما الأسلم فهو أن ينظروا إلى أشخاص من عمرهم لا يزالون يتمتعون بالرشاقة.

مقالات ذات صلة