تحليلات سياسية

“قُتل قبل أن يُقتل هنية”.. تحليل: ليبرمان انتهى سياسيًا وهذا هو مستقبل حكومة نتنياهو”قُتل قبل أن يُقتل هنية”.. تحليل: ليبرمان انتهى سياسيًا وهذا هو مستقبل حكومة نتنياهو

وكالات – مجال الاخبارية 

أكد المختص في الشأن الإسرائيلي سعيد بشارات، أن وزير الحرب الإسرائيلي المستقيل “أفيغدور ليبرمان” انتهى سياسيًا.

وعلّق بشارات على استقالة ليبرمان في حديث صحفي بالقول: إن الأخير “قُتل (سياسيًا) قبل أن يقتل هنية”.

وحول مستقبل حكومة بنيامين نتنياهو توقّع بشارات أن تبقى على حالها إلا إذا أقدم وزير التعليم وزعيم حزب “البيت اليهودي” نفتالي بينيت على تقديم استقالته.

وقُبيل إعلان ليبرمان استقالته من منصب وزير الحرب هدّد بينيت نتنياهو بالاستقالة من حكومة الائتلاف حال لم يوافق الأخير على منحه حقيبة وزارة الجيش.

من جهته، قال المختص في الشأن الإسرائيلي عدنان أبو عامر، إن ترددات الانتكاسة الإسرائيلية في غزة ما زالت تجد أصداءها في “حرب الكل في الكل”، وآخر تجلياتها استقالة ليبرمان.

وأضاف أبو عامر في قراءة سريعة للتطورات الإسرائيلية المتلاحقة نشرها عبر صفحته على فيسبوك متسائلًا: “ومن يعلم، فقد تكون استقالته (ليبرمان) هدية من السماء لنتنياهو”.

وتوقع أبو عامر أن يبقى نتنياهو ممسِكًا بملف وزارة الحرب، وينفذ ما يريد، سواء تهدئة مع غزة دون إعاقات ليبرمان، أو حربًا عليها بأن يأخذ صورة الإنجاز، وليس الوزير المستقيل.

كما توقع أن يعلن نتنياهو تمديد ولاية قائد الجيش “غادي آيزنكوت” فترة أخرى في ظل هذه التطورات الحساسة على جبهة غزة.

وعلّل ذلك بالقول “فالجنرال (نتنياهو) يشعر بخيبة أمل لا توصف، وقد يمنح فرصة ترميم سمعته وصورة جيشه”.

وجاءت استقالة ليبرمان عقب موافقة حكومة الاحتلال على وقف إطلاق النارمع  قطاع غزة يوم أمس، الأمر الذي اعتبرته المقاومة انتصارًا وقوبل بالرفض الكامل من قبل مستوطني “غلاف غزة”.

وأوضح ليبرمان خلال مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم الأربعاء، أن ما دفعه للاستقالة هو قرار وقف إطلاق النار مع غزة، داعيًا لإجراء انتخابات عامة مبكرة.

مقالات ذات صلة