الأخبار المميزة

خالد عبد المجيد لميلودي: ثلاث جهات ستعيد إعمار مخيم اليرموك تمهيداً لعودة المهجرين

دمشق – مجال الاخبارية
أكد أمين سر فصائل المقاومة الفلسطينية في سورية وأمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني خالد عبد المجيد لميلودي اف ام أنه “تم التوافق منذ شهرين مع الحكومة السورية لعودة الفلسطينيين إلى مخيم اليرموك جنوب دمشق، وتم تخصيص مبلغ من السلطة الفلسطينية لرفع الأنقاض من شوارع المخيم وترميم مقبرة الشهداء، والأسبوع الفائت أعلنت الخارجية السورية السماح للفلسطينيين رسمياً ولباقي المنظمات الإنسانية بالعودة بتوجيه من الرئيس بشار الأسد، ومؤخراً شكلت الفصائل الفلسطينية لجنة لإعادة الإعمار ووزارة الإدارة المحلية سترسل من جهتها لجنة لتقييم الأضرار وتسهيل عملية إعادة الإعمار التي سيعمل عليها كل من الحكومة السورية والسلطة والفصائل الفلسطينية بالإضافة إلى منظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا”.
وأشار عبد المجيد في حديثه مع الصحفي هاني هاشم ضمن برنامج إيد بإيد إلى أن “صفقة القرن بدأ العمل بها منذ نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، تلاها الاعتراف بيهودية دولة كيان الاحتلال الإسرائيلي، وهذه الخطوات غير شرعية وغير قانونية حيث رد عليها الفلسطينيين من خلال موقف فلسطيني موحد ضد هذه الصفقة، وعبر مسيرات العودة في غزة، أما الأخطر فهو الناتو العربي السني الذي ستعلنه أمريكا بداية العام 2019، والذي سيكون كيان الاحتلال الإسرائيلي جزء منه، وبالتالي يجب مواجهته من حلف المقاومة المتمثل في سورية وإيران وفصائل المقاومة في فلسطين ولبنان، بالمحصلة مهما زاد الضغط على محور المقاومة إلا أن الولايات المتحدة الأمريكية تدرك إلا مصلحة لها بشن أي حرب في المنطقة وخاصة على إيران خوفاً على مصالحها ومصالح الدول الغربية ودول الخليج”.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏وقوف‏‏‏

مقالات ذات صلة