تحليلات سياسية

محللون يتحدثون عن فشل العملية في خان يونس

وكالات – مجال الاخبارية 

قال المحلل والمختص في الشأن الإسرائيلي صالح النعامي، إن كل المؤشرات تدل على أن الجيش الإسرائيلي، خطط لتنفيذ عملية التوغل والاغتيال جنوب شرق القطاع، دون أن يترك آثار تدل على مسئوليته عنها.

وأوضح النعامي، أن الإسرائيليين خططوا بأن ينسبوا الحادث إلى نزاعات فلسطينية داخلية، لكن يقظة المقاومة نسفت حساباتهم.ويرى المحلل أن أوضح مؤشرات على فشل العملية، حقيقة أن نخب إسرائيلية باتت تغرد على تويتر، وتوجه انتقادات كبيرة للطرف الذي أصدر الأوامر بتنفيذ العملية.

وأشار النعامي إلى الكاتب الإسرائيلي “يريف أوفنهايمر” حيث اتهم “ليبرمان” بأنه أمر بالعملية حتى يثبت للوزير “نفتالي بينبت” أنه قادر على اتخاذ قرارات صعبة.

وتابع المحلل “إن كانت العملية قد أسفرت عن مقتل قائد الوحدة الخاصة في لواء جولاني، والذي قاد العملية، فإن الكثير من المستويات السياسية والعسكرية في تل أبيب ستدفع الثمن.

ومن جهته أقر مراسل إذاعة جيش الاحتلال، تساحي دبوش يقر بأن العملية التي نفذها جيش الاحتلال مساء اليوم فشلت على الرغم من أن نتنياهو تجند من أجل تضليل حركة حماس ودفعها لعدم أخذ الاحتياطات اللازمة.

و أكد المحلل بأنه لا يمكن تنفيذ هذه العملية بدون الحصول على تصريح مسبق من نتنياهو.

و أضاف أن نتنياهو حاول خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده أمس في باريس أن يدفع حماس للتراخي من خلال دفاعه عن التهدئة وتكريس انطباع أنه غير معني بالتصعيد لكن الأمور جاءت بعكس ما تم تخطيطه.

مقالات ذات صلة