آخر الأخبار

مصادر استخبارية.. تنفي السابعة: أبو مازن وافق على التهدئة في غزة

وكالات – مجال الاخبارية 

أفادت وسائل الإعلام العبرية، صباح اليوم الخميس، ونقلا عن تقارير عربية، أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وافق على تنفيذ اتفاق التهدئة، بين “إسرائيل” وحماس بغزة.

وذكرت القناة السابعة العبرية نقلا عن صحيفة الحياة اللندنية، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أقنع أبو مازن قبول التهدئة بين الفصائل الفلسطينية في غزة و”إسرائيل”.

وبحسب القناة  فقد وافق أبو مازن على تطبيق بنود التهدئة، والتي تشمل تسهيلات كبيرة للسكان بالقطاع، ونقل الأموال بكميات كبيرة إلى قطاع غزة.

ووفقا للقناة العبرية، “سيتم ادخال مبلغ 90 مليون دولار إلى قطاع غزة، لدفع رواتب موظفي حكومة غزة، وصرف مساعدات مالية لعشرات آلاف الأسر الفلسطينية بواسطة الأمم المتحدة.

وأشارت القناة  السابعة إلى أن أبو مازن كان من أشد المعارضين لاتفاق التهدئة، وأنه وبعد الضغط المصري، الذي مارسه السيسي خلال لقائه بعباس، وافق الأخير على البدء بتطبيق تفاهمات وبنود التهدئة.

وفي نفس السياق قالت مصادر استخبارية إسرائيلية إن رئيس السلطة الفلسطينية أبو مازن لم يوافق على ترتيبات التهدئة في قطاع غزة، والتقارير التي قالت إن الرئيس المصري أقنعه بذلك تهدف إلى التغطية على الخلافات الحادة بين عباس والسيسي، حيث علت أصواتهما أثناء نقاش هذه المسألة، وعباس رفض جميع اقتراحات الرئيس المصري، وفوهة الخلاف بين السلطة والإدارة المصرية كبيرة

مقالات ذات صلة