تحليلات سياسية

باحث في الشأن الإسرائيلي: تهديد “نتنياهو” ملزم للقيادة السياسية

وكالات – مجال الاخبارية 

قال الباحث في الشأن الإسرائيلي، صالح النعامي، إن تصريح نتنياهو بعد عصر اليوم أثناء زيارته لقيادة فرقة غزة بأن “إسرائيل” ستعمل بقوة كبيرة ضد حماس يعيد للأذهان التصريحات التي أطلقها قبل أقل من 24 ساعة من حرب 2012، والتي مثلت أوضح مؤشر على نيته بشن الحرب، وهو المؤشر الذي لم تلتقطه المقاومة في حينه.

وأضاف النعامي، مثل هذه التصريحات تعد من التصريحات الملزمة للقيادة السياسية، سيما وأنها جاءت في أعقاب سلسلة من التهديدات التي أطلقها كبار المسؤولين الإسرائيليين، ومن الصعب التعاطي معها على أساس أنها للردع.

وتوقع المحلل أن تشرع “إسرائيل” بالعمل عسكرياً ضد القطاع بعيد انتهاء اجتماع المجلس الوزاري المصغر الليلة.

وتابع، “علينا أن نتذكر أن القيادة الإسرائيلية ألزمت نفسها بالعمل ضد غزة حتى قبل إطلاق الصاروخين على بئر السبع، ومن نافلة القول إن هذا التطور عزز الدافعية الإسرائيلية للعمل ضد غزة فقط.”

وأشار النعامي، إلى أن هيجان المعارضة اليسارية والنخب الإعلامية المطالبة بالرد على إطلاق الصواريخ على بئر السبع يحمل عامل مهم في بيئة التصعيد، كذلك إلغاء مدير المخابرات العامة المصرية زيارته المقررة غداً يعكس طابع التوجهات الإسرائيلية.

مقالات ذات صلة