الأخبار المميزةالأسريفعاليات وطنية

بالصور : النضال الوطني تشارك في وقفة دعم ووفاء للشيخ عدنان والأسرى في سجون الاحتلال

غزة – مجال الاخبارية 

شارك الرفاق في جبهة النضال الوطني الفلسطيني , في وقفة تضامنية مع الأسير الشيخ عدنان ,اليوم الثلاثاء , أمام برج شوا وحصري بمدينة غزة، والتى نظمتها حركة الجهاد الاسلامى ومؤسسة مهجة القدس ، دعماً واسناداً للأسير الشيخ خضر عدنان المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال لليوم ال45 على التوالي.

وفي كلمة حركة الجهاد الإسلامي أكد الشيخ خضر حبيب القيادي في الحركة أن الشيخ خضر عدنان سينتصر في معركته ضد السجان كونه يمتلك الإرادة والتصميم.
وأضاف: “أن الشيخ خضر عدنان يخوض إضرابه عن الطعام في معركته الثالثة ضد السجان مستخدماً سلاحه البسيط والأعزل وهو أمعائه الخاوية ليحقق انتصاره ضد السجان ورفضاً لسياسة الاعتقال الإداري الجائر.
وتابع “نحن مطالبون ببذل كل الجهود لتفعيل قضية الأسرى وخاصة المضربين عن الطعام.
من جانبه، قال طارق أبو شلوف الناطق باسم مهجة القدس: “إن هذه الفعالية تأتي إسناداً للأسرى المضربين عن الطعام وهم الأسير الشيخ خضر عدنان المضرب عن الطعام لليوم 45 عاماً على التوالي لإسقاط الاعتقال التعسفي والأسير أحمد الريماوي.
وبين أبو شلوف، أن ظواهر صحية خطيرة ظهرت على الشيخ خضر عدنان في ظل إصراره على الاستمرار في الاضراب عن الطعام ومنها فقدان كتير من وزنه وعدم قدرته على الحركة، وآلام شديدة في الرأس والصدر، باتت حالته الصحية في تدهور مستمر في ظل سياسة الإهمال الطبي وعدم الاستجابة لمطالبه المشروعة في الحرية.
وشدد على أن الشيخ عدنان يقاتل لإيصال صوته لكافة أحرار العالم، مذكراً بالإنتهاكات الصهيونية التي تمارسها إدارة مصلحة السجون بحق الأسيرات اللواتي يخضن معركة من نوع آخر، حيث يُمنعن من الماء الساخن وتقلص عنهن وجبات الطعام.
ووجه التحية لجميع الأسرى داخل السجون وقال “أنتم لستم وحدكم في الميدان”

وأفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى بأن الأسير عدنان ما زال يخوض إضرابه المفتوح رفضًا لاعتقاله التعسفي، ومطالبًا بحقه بالحرية، وسط منعه من زيارة محاميه أو عائلته.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٧‏ أشخاص‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٤‏ أشخاص‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏‏وقوف‏، و‏حشد‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏١٠‏ أشخاص‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٠‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٩‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١١‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٩‏ أشخاص‏

مقالات ذات صلة