أخبار متفرقة

محادثات لفتح قنصلية فلسطينية في إحدى السفارات العربية في واشنطن

وكالات – مجال الاخبارية 

في أعقاب القرار الأميركي بإغلاق ممثلية منظمة التحرير في واشنطن، تدرس السلطة الفلسطينية، إمكانية لإقامة ممثلية قنصلية، في إحدى سفارات الدول العربية، أو بمكاتب الجامعة العربية، في العاصمة الأميركية.

وأكد مسؤول في رام الله، أن هناك محادثات مع ممثلين عرب، في هذا الشأن.

وترمي هذه الخطوة، إلى استمرار منح الخدمات القنصلية، لنحو 150 وحتى 200 ألف فلسطيني، يسكنون في الولايات المتحدة.

ولم يتحدد حتى الآن، المصير التشغيلي، للموظفين الدائمين في ممثلية منظمة التحرير في واشنطن، حيث السواد الأعظم منهم مواطنين أميركيين، من أصل فلسطيني.

وكان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، قد أعلن الإثنين أن الإدارة الأميركية أبلغت الفلسطينيين “رسميا”، بأنها ستغلق بعثتهم الدبلوماسية في واشنطن، بسبب مواصلتهم “العمل مع المحكمة الجنائية الدولية” ضد إسرائيل.

وأعلنت فيما بعد، الناطقة بلسان وزارة الخارجية في واشنطن هيذر نويرت إغلاق المكتب، ذلك أنه “لم يؤدِ عمله المنوط به لدفع عملية السلام”. ورحّبت إسرائيل على لسان رئيس حكومتها بنيامين نتنياهو، ومندوبها لدى الأمم المتحدة داني دانون، بهذا القرار. 

وتمر العلاقات بين رام الله وواشنطن بأزمة حقيقة، منذ إعلان رئيس السلطة الفلسطينية أبومازن، تعليق العلاقات، ردا على اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقله سفارة بلاده في إسرائيل، من تل أبيب إلى القدس. 

وجمّد ترامب الأموال المُقدّمة من الإدارة الأميركية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا). ويتهم الفلسطينيون ترامب “بالسعي لشطب اللاجئين والقدس، من على طاولة المفاوضات”. 

مقالات ذات صلة