الأخبار المميزة

دمشق:ملتقى وطني فلسطيني رفضاً لأوسلو بعد مرور 25 عاماً على توقيعها

دمشق – مجال الاخبارية 

عقدت القوى والفصائل الوطنية والهيئات والمنظمات الشعبية والفعاليات والشخصيات الوطنية الفلسطينية, لقاءً وطنياً في مقر المجلس الوطني الفلسطيني بدمشق يوم الخميس الموافق, رفضاً لكارثة أوسلو بعد 25 عاماً من توقيعها.

وعقد الملتقى بالتزامن مع ملتقى في قطاع غزة وبيروت وفعاليات في الضفة الغربية،  تأكيداً لتمسك شعبنا بكامل حقوقه الوطنية والتاريخية وفي مقدمتها حق العودة والقدس، وفي مواجهة خطوات صفقة القرن, وتمسكاً بخيار شعبنا في مواجهة الاحتلال واستمرار مسيرة النضال لاستعادة الحقوق الوطنية.

وافتتح الملتقى خالد عبد المجيد أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية, حيث شارك فيه ممثلين عن الفصائل الوطنية, وقدمت خلاله عدة مداخلات من ممثلين القوى والهيئات والشخصيات الوطنية.

وأكد المشاركون على رفضهم لاتفاقات أوسلو والتزاماتها وتمسكهم بخيار المقاومة, وطالبوا قيادة م.ت.ف والسلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال وإلغاء الاتفاقات مع العدو, وإجراء مراجعة شاملة, والتوجه لتشكيل وعقد مجلس وطني توحيدي يستند للميثاق الوطني وبرنامج المقاومة والانتفاضة.

وأشادوا ببطولات وتضحيات شعبنا وشباب مسيرات العودة في غزة والمواجهات في الضفة الغربية, مؤكدين على وحدة شعبنا في الداخل والخارج ورفضهم لكل المشاريع التي تمس الحقوق الوطنية والتاريخية وخاصة “صفقة القرن” وخطواتها وآخرها مشروع الكونفدرالية،  ووقف الدعم لوكالة الغوث تمهيداً لشطب حق العودة وتوطين وتهجير اللاجئين الفلسطينين.

وشدد المشاركون على ضرورة متابعة الحوار والعمل لاستعادة م.ت.ف لدورها الوطني وإعادة بناء مؤسساتها وتحشيد موقف وطني فلسطيني لمواجهة التحديات التي تواجه قضيتنا الوطنية.

وتقرر في ختام الملتقى تشكيل لجنة من القوى والهيئات والشخصيات لمتابعة الحوارات وتقديم الإستخلاصات للمهام الوطنية في المرحلة المقبلة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏منظر داخلي‏‏‏

مقالات ذات صلة