تصريحات وحوارات

عساف: حراك “رفع العقوبات” مستمر وسيتوسع في الأيام المقبلة والسلطة تحاول افشاله

رام الله _ وكالة مجال الاخبارية
أكد عضو لجنة حراك رفع العقوبات عن غزة عمر عساف، أن الحراك سيستمر ويتوسع ويأخذ أشكالا متعددة في ظل عدم استجابة السلطة الفلسطينية لمطالبهم برفع العقوبات عن غزة.

وأوضح عساف اليوم الثلاثاء أن الحراك سيبقى متواصلا ويشهد مشاركة واسعة من شخصيات ومؤسسات حقوقية وسياسية، مشددا على أنه سيتصاعد في الأيام القليلة المقبلة تزامنا مع تشديد الحصار على قطاع غزة.

وقال ” رغم وجود الكثير من القضايا والإجراءات التي تتخذها إسرائيل ضد قطاع غزة والضفة المحتلة، إلا أن قضية رفع العقوبات التي تفرضها السلطة على غزة تبقى مطلبا شعبيا وجماهيريا لا يمكن التراجع عنه”.

وأشار عساف إلى وجود إجماع من القوى الوطنية والمشاركين في الحراك على ضرورة الاستمرار والضغط على السلطة لرفع عقوباتها بشكل كامل عن القطاع؛ لتعزيز صمود غزة في مواجهة التصعيد والقصف المتواصل من الاحتلال على القطاع.

ولفت إلى أن السلطة لا ترغب باستمرار الحراك وتحاول إفشاله عبر مواصلتها خداع الرأي العام باتخاذها قرارات تقضي بوقف العقوبات على غزة، “دون أن نرى شيئا على أرض الواقع”.

ووجه حراك ارفعوا العقوبات دعوة إلى شعب الفلسطيني للمشاركة في تظاهرته الجماهيرية الواسعة في مدينة رام الله لمطالبة رئيس السلطة محمود عباس وحكومته بالإلغاء الفوري لكافة الإجراءات العقابية المفروضة على الفلسطينيين في غزة، وذلك يوم غد الأربعاء تحت شعار “الأرجل المبتورة تاج الرؤوس”.

وبين الحراك في دعوته، أن التظاهرة الجماهيرية الرابعة ستنطلق غدا الساعة السادسة مساءً من دوار المنارة باتجاه منظمة التحرير الفلسطينية، لمطالبتها القيام بمسؤوليتها اتجاه الفلسطينيين في غزة والدفع نحو إلغاء كافة الإجراءات العقابية المفروضة عليهم من قبل الرئيس منذ عام 2017.

مقالات ذات صلة