اخبار دولي

نيكولاي ميلادينوف : غزة على حافة حرب جديدة اذا لم تتراجع كل الاطراف خطوة للوراء

 يجب أن تكون حكومة واحدة وسلطة واحدة وسلاح واحد. وتابع ” الجهد المصري في المصالحة هو الاخير ومصر تمثل الان فيما تقوم به المجتمع الدولي ” داعيا كل الاطراف الى قبول المبادرة المصرية .
وكالات _ وكالة مجال الاخبارية 

دعا مبعوث الأممي للسلام في الشرق الأوسط (نيكولاي ميلادينوف) اليوم الأحد، القناصة “الإسرائيلية” إلى وقف استهداف الأطفال في غزة، مؤكداً أنه بالأمس كان قطاع غزة على حافة حرب حقيقية. وقال ان غزة تعاني من ثلاث مشاكل رئيسية انسانية وامنية وسياسية موضحا ان حل المشاكل الانسانية لا يكفي ولكن يجب انهاء الحصار واحياء المصالحة والتوصل لحل سياسي.

كما دعا الى المحافظة على المظاهرات السلمية ووقف اطلاق الصواريخ والهاون والطائرات الحارقة موضحا ان كل الاطراف يعرفون ما عليهم فعله لتجنب مواجهة جديدة في قطاع غزة. 

وشدد ميلادينوف، على أن هناك جهود كبيرة للابتعاد عن شبح الحرب ولا أحد يريد هذه المواجهة كل الاطراف بالقفز خطوة الى الوراء لمنع شبح الحرب القادمة.

وأضاف ميلادينوف، أن فشل المصالحة الفلسطينية سيؤدي إلى الفوضى، قائلاً:” يجب أن تكون حكومة واحدة وسلطة واحدة وسلاح واحد. وتابع ” الجهد المصري في المصالحة هو الاخير ومصر تمثل الان فيما تقوم به المجتمع الدولي ” داعيا كل الاطراف الى قبول المبادرة المصرية .

 وأكد أن الأمم المتحدة لن تغادر غزة وسيزيد وجودها لحل مشاكل سكانها مرحبا بما تقوم به الاونروا من جهود رغم ازمتها المالية ومواصلتها تقديم خدماتها.

وأشار الى أن الأمم المتحدة وشركائها لديهم خطط فورية لإنهاء الوضع المأساوي في غزة ولكن يجب حل الإشكاليات السياسية أولا.كما رحب بالجهود المصرية لفتح معبر رفح بصورة دائمة موضحا انه كان على اتصال دائم مع مصر خلال الابع وعشرين ساعة الماضية حول الاوضاع والتصعيد في غزة وان مصر تقوم بدور كبير على كافة الصعد.

مقالات ذات صلة