تصريحات وحواراتملفات

“مؤسسةالضمير” تجدد إدانتها لجرائم الاحتلال على حدود غزة

وطالبت المجتمع الدولي والأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة الوفاء بالتزاماتها وحماية المدنيين الفلسطينيين .

وكالة مجال الاخبارية  _   غزة

جددت مؤسسة الضمير لحقوق الانسان إدانتها لجرائم الاحتلال التي تخالف جميع الأعراف والمواثيق الدولية، إثر استشهاد الطفل عثمان رامي حلس (14) عام من سكان حي الشجاعية شرقي مدينة غزة، بعيار ناري في الظهر, إلى جانب اصابة أكثر من (120) اخرين , في الجمعة السادسة عشر من مسيرات العودة على حدود قطاع غزة.

ودعت الضمير في بيان صحفي  اليوم السبت إلى إلى الإسراع في تشكيل لجنة تحقيق دولية وفقاً لقرار مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، للتحقيق في الجرائم التي اقترفتها قوات الاحتلال بحق المدنيين العزل في مسيرات العودة.

وطالبت المجتمع الدولي والأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة الوفاء بالتزاماتها وحماية المدنيين الفلسطينيين .

يذكر أن مسيرات العودة الكبرى أسفرت منذ بدايتها حتى اليوم عن استشهاد (136) مواطناً، وإصابة أكثر من15600 بجراح مختلفة و اختناق بالغاز منهم 382 اصابة خطيرة.، في استخدام مفرط للقوة ، لقمع مئات الآلاف من المواطنين المشاركين في تظاهرات سلمية خلال مسيرات العودة ، من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي.

مقالات ذات صلة