فلسطينيو الداخل

8 هزّات أرضية ضربت طبريا خلال 24 ساعة

يشار إلى أن المتحدث باسم ما يسمى “قيادة الجبهة الداخلية” الإسرائيلية، جيلي شنهر، كان قد أشار إلى أنه من المتوقع حصول هزة أرضية قوية، ولكن لا يمكن تحديد موعدها بدقة.

الداخل المحتل   _    وكالة مجال الاخبارية

ضربت هزّة أرضية بقوّة 3.3 درجات على مقياس ريختر، بعد منتصف ليل الأحد-الإثنين، شمال غربيّ بحيرة طبريا، وبذلك تكون الهزّة الخفيفة الثامنة خلال 24 ساعة.

وكانت أولى الهزّات الأرضيّة، أمس، الأحد، بدأت عند 14:04 في طبريا، وتبعتها سلسلة هزّات في المنطقة ذاتها، في الساعات 15:39 و16:30 و16:53 و17:22 و22:00 و23:04، لم تتخطّ أقواهنّ حاجز الـ3.2على مقياس ريختر.

تجدر الإشارة إلى أن تقديرات كثيرة أشارت إلى احتمال وقوع هزة أرضية مدمرة، خاصة وأن تاريخ الهزات الأرضية التي تضرب هذه المنطقة، لوقوعها على الشق السوري الأفريقي، تتكرر بوتيرة مرة كل 90 إلى 100 عام. وكانت الهزة الأرضية المدمرة الأخيرة قد وقعت عام 1927.

يشار إلى أن المتحدث باسم ما يسمى “قيادة الجبهة الداخلية” الإسرائيلية، جيلي شنهر، كان قد أشار إلى أنه من المتوقع حصول هزة أرضية قوية، ولكن لا يمكن تحديد موعدها بدقة.

وفي أعقاب التقارير الكثيرة التي تحدثت عن عدم جاهزية دولة الاحتلال لهزة أرضية عنيفة، ادعى وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، أنه “لا يوجد دولة في العالم جاهزة بشكل تام لأي سيناريو طارئ”.

وأقر بحالة عدم الجاهزية، وقال “لسنا جاهزين بدرجة كافية. وعلى الدولة أن تمول التجهيز لذلك بشكل عاجل”. وبحسبه فإن وزارة الجيش، المسؤولة عن جاهزية الجبهة الداخلية، قدمت خطة مماثلة لتلك التي أعدها في عام 2014، والتي تقدر تكلفتها بنحو 5 مليار شيكل.

وقال أيضا: “يجب ألا ننتظر إلى حين وقوع هزة أرضية بقوة تزيد عن 7 درجات”، على حد تعبيره.

 

مقالات ذات صلة