اخبار دولي

منسق السلام في الشرق الاوسط: غزة ليست قضية إنسانية بل أمنية وسياسية خطيرة

وأكد ان هناك مسؤولية كبيرة تقع على المجتمع الدولي لمنع اندلاع حرب جديدة في غزة.

وكالات  _   وكالة مجال الاخبارية

قال نيكولاي ملادينوف المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط ان قضية غزة ليست إنسانية بل أمنية وسياسية خطيرة.

وأوضح ان الأوضاع الانسانية في غزة سيئة في العشر سنوات الأخيرة بسبب الحصار الاسرائيلي المرهق ، مبيناً ان الأوضاع ازدادت سوءً خلال العام الأخير بسبب عدم دفع الرواتب وتقليل الكهرباء لغزة.

وبين ان الوضع الاقتصادي في غزة يمر بحالة جمود ، إضافة الى تردي الوضع الأمني مؤخراً والذي راح ضحيته أكثر من 100 قتيل فلسطيني على يد الجيش الاسرائيلي في الاحتجاجات الجارية.

وقال ان جمود الحوار بين فتح وحماس أدى لتردي الأوضاع في غزة.

وشدد ملادينوف على ان الطريقة الوحيدة لمعالجة الأوضاع في غزة هو استئناف الحوار بين حماس وفتح لإعادة غزة للحكومة الشرعية لمعالجة الوضع الانساني ومنع التصعيد الذي يؤدي لقتل المزيد من السكان.

وأكد ان الامم المتحدة تعتبر من الداعمين الأوائل لتمكين السلطة الفلسطينية في غزة.

وقال :” عشرة أعوام من الفصل اوقع ضرر كبير على القضية الفلسطينية ، وادت هذه السنوات الى خلق ظروف حياتيه لا تطاق في غزة ، حيث عانى السكان من ويلات 3 حروب”.

وأضاف :” آن الأوان لنعمل معا وسويا لعودة غزة للحكومة الشرعية واستعادة الوحدة بين غزة والضفة ، لان ذلك سيساعد في معالجة الأوضاع الميدانية على الأرض”.

وأكد ان هناك مسؤولية كبيرة تقع على المجتمع الدولي لمنع اندلاع حرب جديدة في غزة.

مقالات ذات صلة