الأخبار المميزةتصريحات وحوارات

تحالف قوى المقاومة الفلسطينية يدين ويستنكر قرار الولايات المتحدة الأمريكية بفرض عقوبات على قيادات في حزب الله وإيران

دمشق – مجال 

بعد تحقيق الانتصارات السياسية والعسكرية لدول وقوى محور المقاومة في إفشال المشروع الأمريكي – الصهيوني فيما سمي “بالشرق اوسط الجديد”ودحر الإرهاب وداعميه من دول الخليج وتركيا والكيان الصهيوني، الى الموقف الثابت للجمهورية الإسلامية الإيرانية وتثبيت حقوقها المشروعة ومواجهة الضغوطات والقرارات الأمريكية ، وصولاً إلى النجاح الذي حققه حزب الله والمقاومة في المعركة النيابية في لبنان،الى مسيرات العودة الكبرى في فلسطين وتأكيد مقاومة ومواجهة شعبنا لمحاولات تمرير صفقة القرن والتي يتم التصدي لها وعرقلتها من قبل شعبنا وبفضل إرادة شعوبنا وصمود وانتصارات محور المقاومة.

في ضوء ذلك وفشل السياسة الأمريكية فأن الادارة الأمريكية وأدواتها من الدول الخليجية وخاصة السعودية يحاولون بعد هذا الفشل، النيل من قوى ودول محور المقاومة في المنطقة، حيث كان آخرها قرار وزارة الخزانة الأمريكية بوضع سماحة السيد حسن نصر الله أمين عام حزب الله ونائب الأمين العام الشيخ نعيم قاسم ورئيس المجلس التنفيذي السيد هاشم صفي الدين وعدد من مسؤولي الحزب وأيضا بعض الكيانات والقادة الإيرانيين على لائحة العقوبات الأمريكية ولائحة الإرهاب .

إننا في القيادة المركزية لتحالف قوى المقاومة الفلسطينية ندين ونستنكر هذه القرارات الأمريكية والتي لا تستند الى أي جانب قانوني وتعتبر تحديا للقانون الدولي، وما تبعها من قرارات للنظام السعودي ودول الخليج وأتباعهم، ونعتبر أن هذا القرار الأمريكي الخطير جاء لخدمة الكيان الصهيوني الذي يعمل لنزع سلاح المقاومة وتجريمه لتمرير مشاريع تصفية القضية الفلسطينية وحقوق أمتنا .

إننا ونحن نستنكر وندين هذه القرارات المشبوهة بحق قادة المقاومة في لبنان وإيران وفلسطين والمنطقة، نؤكد وقوفنا صفا واحدا الى جانب حزب الله وإيران ورفضنا وإدانتنا لمواقف بعض الأنظمة العربية الرجعية خاصة موقف المملكة السعودية الداعمة للإرهاب والذي تساوق مع قرار أمريكا بتصنيف حزب الله بجناحيه السياسي والعسكري منظمة إرهابية وتبني العقوبات الأمريكية.

إن هذه القرارات تتزامن مع التصعيد والجرائم الصهيونية التي ترتكب ضد مسيرات العودة الكبرى وضد شعبنا الرافض لقرار نقل السفارة الأمريكية للقدس وارتكاب المجازر اليومية بحق المتظاهرين العزل في مسيرات العودة وارتقاء عشرات الشهداء وآلاف الجرحى، مما يتطلب استنهاض قوى أمتنا والتحرك ضد هذه الأنظمة المتآمرة والمتواطئة مع أمريكا والكيان الصهيوني.
دمشق: 17-5-2018
المكتب الصحفي

مقالات ذات صلة