الأسري

قوات “النحشون” تجبر الأسير المريض محمد الخطيب على السير وهو مقيد

يذكر أن قوات “النحشون” تعتبر من أكبر الوحدات القمعية التابعة لإدارة معتقلات الاحتلال، فقد اُستشهد عدد من الأسرى جراء عمليات قمع نفذتها بحقهم، أثناء عملية النقل وخلال عمليات الاقتحامات والتفتيشات لغرف الأسرى.

رام الله _  وكالة مجال الاخبارية

قال الأسير محمد الخطيب (47 عاماً) من بيت لحم، إن قوات “النحشون” أجبرته على السير وهو مقيد اليدين والقدمين أثناء عملية نقله لتلقي العلاج، ويعاني الأسير الخطيب من صعوبة في السير والحركة نتجت عن قيام أحد الممرضين في معتقل “نفحة” بإعطائه حقنه بطريقة خاطئة في أواخر العام الماضي.

وأضاف الأسير الخطيب لمحامي نادي الأسير الذي قام بزيارته في معتقل “نفحة” أنه اضطر للجلوس على الأرض والصراخ على قوات “النحشون” بسبب الأوجاع التي أصابته أثناء عملية النقل عبر عربة “البوسطة” وإجباره على المشي السريع.

وطالب الأسير الخطيب بضرورة التدخل لوضع حد لمعاناة المرضى التي تتفاقم جراء نقلهم عبر عربة “البوسطة” والتي يصفها الأسرى برحلة عذاب إضافية.

يُشار إلى أن الأسير الخطيب محكوم بالسّجن المؤبد و(20) عاماً وهو معتقل منذ عام 2006.

يذكر أن قوات “النحشون” تعتبر من أكبر الوحدات القمعية التابعة لإدارة معتقلات الاحتلال، فقد اُستشهد عدد من الأسرى جراء عمليات قمع نفذتها بحقهم، أثناء عملية النقل وخلال عمليات الاقتحامات والتفتيشات لغرف الأسرى.

مقالات ذات صلة