أخبار عربية

الحريري: القدس تستحق أن نجتمع لوحدتها.. ومهما حصل ستبقى العاصمة الأبدية لفلسطين

قال رئيس جمعية الفتوة الإسلامية الشيخ زياد الصاحب: “نعلن موقفاً جازماً وحاسماً موحداً، بأن القدس لن تكون أبدا عاصمة لدولة الاحتلال”.
بيروت – وكالة مجال الاخبارية 

شدد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري مساء أمس الجمعة، على أن القدس ستظل العاصمة الأبدية لدولة فلسطين.

جاء ذلك في خطاب ألقاه الحريري في إطار مهرجان شعبي حاشد لدعم القدس، بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج، أقيم في الملعب البلدي وسط العاصمة بيروت، بمبادرة من “جمعية الفتوة الإسلامية”.

وقال الحريري إنّ “القدس تستحق أن نجتمع لوحدتها، ومهما حصل ستبقى العاصمة الأبدية لدولة فلسطين”.

وأضاف: “هذه بيروت العروبة تقف إلى جانب القدس وفلسطين .. بيروت الاعتدال والمحبة والعلم”.

من جانبه، قال رئيس جمعية الفتوة الإسلامية، التابعة لدار الفتوة اللبنانية، الشيخ زياد الصاحب: “نعلن موقفاً جازماً وحاسماً موحداً، بأن القدس لن تكون أبدا عاصمة لدولة الاحتلال”.

وتابع، في كلمته بالمناسبة، أن “القدس مدينة مقدسة عربية، فيها مساجد ومعابد لجميع الديانات السماوية”.

وأشار أن “إعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني، جاء في مرحلة من الضعف تمر بها الشعوب العربية والإسلامية، بطريقة أبشع من الانتداب الذي فرض علينا بالقرن الماضي”.

وفي 6 ديسمبر/ كانون أول 2017، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، القدس بشقيها الشرقي والغربي، عاصمة لإسرائيل، ما أثار ردودا دولية رسمية وشعبية غاضبة.

ولفت “الصاحب” إلى أن “الشركات العالمية تدعم إسرائيل، وخصوصا شركات النفط والغاز الطامعة في ثروات الدول العربية”.

وتخلل المهرجان إنشاد مدائح نبوية وبعض المقاطع الشعرية، كما عرضت خلاله أغنية “زهرة المدائن” للمطربة اللبنانية فيروز.

مقالات ذات صلة