اخبار دولي

أمريكا تتهم الرياض بانتهاك حقوق الإنسان داخلياً وخارجياً

وبينت الخارجية الأمريكية في تقريرها أن الغارات السعودية تسببت بسقوط ضحايا بين المدنيين وإلحاق أضرار بالبنى التحتية، وذلك دون محاسبة قضائية لمسببي قتل المدنيين.

واشنطن _وكالة مجال الاخبارية

 اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الجمعة، المملكة العربية السعودية، بانتهاك حقوق الإنسان، في القضايا الداخلية والخارجية للمملكة.

وجاء في تقرير سنوي جديد لوزارة الخارجية الأمريكية حول حالة حقوق الإنسان في العالم.

وذكر التقرير الحقوقي، أن أكبر انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها السلطات السعودية تشمل “القتل غير الشرعي، بما في ذلك الإعدامات من دون الالتزام بالإجراءات القانونية اللازمة، والتعذيب والاعتقالات والتوقيفات التعسفية للمحامين والحقوقيين والمعارضين والمعتقلين السياسيين؛ والتدخل التعسفي في الحياة الشخصية وتقييد حرية التعبير عن الرأي.

وأشار التقرير، الى الانتهاكات التي تتم عبر الإنترنت، وتجريم الكذب وتقييد التجمع السلمي والتجمهر وتقييد حرية المعتقد وحرمان المواطنين من إمكانية اختيار الحكومة عبر انتخابات حرة وعادلة، وتجارة البشر واستخدام العنف ضد النساء والتمييز الجنسي وتجريم النشاطات الجنسية لأحد الجنسين، رغم الإعلان عن مبادرات جديدة في مجال حقوق النساء. وفقاً لما أورده موقع “RT”

وأوضح التقرير، أن السلطات السعودية أوقفت منذ بداية شهر نوفمبر الماضي، ضمن حملة التوقيفات، قرابة 200 شخص، وبينهم مسؤولون في الحكومة ورجال الأعمال وأعضاء الأسرة الملكية، بذريعة التحقيق قي حالات الفساد المتعلقة بهم. وتم خلال الحملة انتهاكات لحقوق هؤلاء الموقوفين، بحسب التقرير.

وأضاف، تواصل السعودية العملية العسكرية الجوية في اليمن بصفة زعيم التحالف العسكري المشكل في العام 2015 بهدف مواجهة استيلاء التشكيلات المسلحة غير الشرعية التابعة لجماعة “أنصار الله” الحوثية على مؤسسات حكومية.

وبينت الخارجية الأمريكية في تقريرها أن الغارات السعودية تسببت بسقوط ضحايا بين المدنيين وإلحاق أضرار بالبنى التحتية، وذلك دون محاسبة قضائية لمسببي قتل المدنيين.

مقالات ذات صلة