آخر الأخبارأخبار عربية

حسن نصرالله: المقاومة الرد الاستراتيجي على “اسرائيل”

وكالات – مجال 

 أكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله انه لا خيار حتى اليوم بحماية لبنان من العدو الاسرائيلي الا بالمعادلة الذهبية المتمثلة بالجيش والشعب والمقاومة، وبأنها هي “الرد الاستراتيجي المتاح امام شعوبنا ودولنا ضد العدو”.

وقال نصر الله في كلمته خلال مهرجان يوم الوفاء للشهداء: ان العدو بفضل المقاومة وكل التجارب التي حصلت هو أجبن من ان يأتي بدباباته الى البقاع الغربي وراشيا والى الجنوب.

واضاف أنَّ للبقاع الغربي وراشيا خصوصية الجغرافيا لقربه من فلسطين المحتلة ولاطماع العدو بنهر الليطاني.

وتابع ان التنوع الموجود في منطقة البقاع الغربي وراشيا اصيل وقديم ويجب الحفاظ عليه وحمايته والعمل لبقاء الناس في ارضهم وقراهم، مشيرا الى ان لنهر الليطاني فوائد كبيرة تنعكس على المنطقة كلها ولذلك يجب متابعة هذا الموضوع ومتابعة ما سبق ان تم اقراره خلال الموازنات الماضية.

وفيما يخص سوريا، قال نصر الله: اذا كان هناك من يراهن على ان الوضع في سوريا سيتغير فهو ينتظر سرابا، وكان هناك مستوى كبير من الامال والاحلام لاسرائيل ودول بالمنطقة والتكفيريين على الضربة الاميركية على سوريا.

واضاف: لأن ترامب وماكرون يعلمان ان ما جرى في دوما مسرحية عجلوا بالعدوان على سوريا قبل وصول وفد المنظمة.

وأكد نصر الله ان ما حدث من عدوان على سوريا فجر يوم السبت سيعقد الحل السياسي في سوريا ومسار جنيف.

واشار الى أن العدوان على سوريا لم يحقق اي من الاهداف سواء كانت تنازلات او كسر ارادة السوريين او رفع معنويات الارهابيين، مبينا أن دولا خليجية كانت تمارس اعلى تحريض للادارة الاميركية من اجل القيام بعملية عسكرية ضخمة في سوريا.

وقال حسن نصر الله إن القيادة الاميركية ذهبت الى ضربة محدودة في سوريا بسبب النقاش القائم بين السياسيين والعسكريين، منوها الى ان “العسكري الاميركي يعرف ان الذهاب لعملية عسكرية ضد النظام والجيش والحلفاء لا يمكن ان تنتهي وتمر.

وأكد أن الضربة الاميركية المحدودة في سوريا اعتراف بقدرة محور المقاومة.

مقالات ذات صلة