الأخبار المميزةفعاليات وطنية

القوى الوطنية والاسلامية وبمشاركة النضال الوطني تنظم وقفة تضامنية مع سوريا وتنديدا بالعدوان الثلاثي

نظمت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة وبمشاركة الرفاق في جبهة النضال الوطني بغزة صباح اليوم الأحد بساحة الجندي المجهول وقفة تضامنية مع الجمهورية العربية السورية تنديداً بالعدوان الثلاثي الأمريكي الفرنسي البريطاني عليها.

وكالة مجال الاخبارية-غزة

نظمت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة وبمشاركة رفاق ورفيقات في جبهة النضال الوطني بغزة صباح اليوم الأحد بساحة الجندي المجهول وقفة تضامنية مع الجمهورية العربية السورية تنديداً بالعدوان الثلاثي الأمريكي الفرنسي البريطاني عليها.

ورفعت في الوقفة  أعلام سوريا وفلسطين والجمهورية الإيرانية ورايات حزب الله .

وشارك في الوقفة قيادات وممثلي العمل الوطني والإسلامي في القطاع وكادرات شبابية ونسوية والذين رفعوا الشعارات المنددة بالعدوان وبتواطؤ المملكة العربية السعودية في العدوان، وبالتأكيد على أن سوريا وفلسطين قلب واحد وفي خندق واحد في مواجهة العدوان، والشعارات التي تحيي الجيش العربي السوري وقوى المقاومة العربية.

وألقى المهندس وائل القريوتي مسئول الجبهة الشعبية القيادة العامة كلمة بالنيابة عن لجنة المتابعة العليا للقوى أدانت فيه العدوان الثلاثي الامريكي الفرنسي البريطاني على الجمهورية العربية السورية، واعتبرته انتهاكاً صارخاً لسيادة الدول وتجسيداً لشريعة الغاب التي تحاول أمريكا وأتباعها من فرضه على العالم .

واعتبرت اللجنة أن هذا الاستهداف يأتي بسبب المواقف المبدئية لسوريا من رفضها للهيمنة الأمريكية الصهيونية الغربية الساعي للسيطرة على مقدرات وثروات أمتنا العربية والإسلامية ولمواقفها المبدئية الداعمة للحقوق الوطنية الفلسطينية واعتبار العدو الصهيوني هو العدو الحقيقي لأمتنا.

وقالت اللجنة:  في الوقت الذي يخوض شعبنا الفلسطيني الباسل جولة جديدة من الاشتباك مع الاحتلال الصهيوني مجسداً تمسكه بحقوقه المشروعة بالعودة والتحرير  وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، نؤكد وقوفنا  مع الشعب و الجيش و الدولة السورية في تصديها و صمودها في وجه هذا العدوان  فكما لم تهن الدماء والحقوق الفلسطينية على الشعب السوري يوما لن تهون دماء و حقوق الشعب السوري علينا اليوم”.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏8‏ أشخاص‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏11‏ شخصًا‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏8‏ أشخاص‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏7‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏10‏ أشخاص‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏

مقالات ذات صلة