محليات

جادو تطلع برلمانيين فرنسيين على مستجدات الأوضاع الفلسطينية

حذرت جادو خلال اللقاء الذي حضره مسؤول الملف رزان اللفتاوي، من تفاقم حجم التطرف والعنصرية والكراهية الذي يتفشى داخل مؤسسات الاحتلال الرسمية والسياسية
وكالات – وكالة مجال الاخبارية 

 اطلعت مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية السفيرة أمل جادو، بمقر وزارة الخارجية في رام الله، وفدا من البرلمان الفرنسي على آخر المستجدات على الساحة السياسة المحلية والدولية، والوضع القائم في الأرض الفلسطينية المحتلة.

وحذرت جادو خلال اللقاء الذي حضره مسؤول الملف رزان اللفتاوي، من تفاقم حجم التطرف والعنصرية والكراهية الذي يتفشى داخل مؤسسات الاحتلال الرسمية والسياسية، وحملات التحريض واسعة النطاق التي يطلقها المسؤولون والحاخامات كنهج تربوي عنيف ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

كما وأنذرت من تداعيات تنفيذ قرار الرئيس الأميركي ترمب بنقل السفارة الأميركية للقدس المحتلة وانعكاساته المدمرة على المنطقة برمتها، مؤكدة أهمية الاعتراف بالدولة الفلسطينية وحقوق شعبنا المشروعة بالحرية وتقرير المصير، داعية أعضاء البرلمان لنقل الرسالة للحكومة الفرنسية من أجل النظر في إمكانية اعترافها بدولة فلسطين المستقلة على حدود عام 1967

مقالات ذات صلة