ملف المقاومة

قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين من عائلة واحدة في علار شمال طولكرم وتستولي على مبالغ مالية

طولكرم – مجال

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، خمسة مواطنين من عائلة واحدة في بلدة علار شمال طولكرم، بعد مداهمة منازلهم، وتفتشيها وسرقة مبالغ من المال منها، والاعتداء على أفرادها بالضرب.

وقال مؤيد طقاطقة والد أحد المعتقلين، “إن قوة عسكرية كبيرة، داهمت منزله الساعة الواحدة فجرا بشكل وحشي، وفتشته تفتيشا دقيقا، وعبثت وحطمت بعض محتوياته، قبل أن تقوم باعتقال نجله يزن (17عاما)، في الوقت الذي سرق فيه جنود الاحتلال مبلغا من المال قدر بـ (17400) شيقل، و(750) دينار، إضافة إلى (600) دولار.

وأضاف، أن قوات الاحتلال اقتحمت منازل أشقائه المجاورة لمنزله، واعتدت على ابن شقيقه الأسير المحرر عرفات نزار طقاطقة (25 عاما) بالضرب المبرح مما تسبب في كسر يده ونقله والده إلى مستشفى الشهيد ثابت بطولكرم لتلقي العالج، كما قامت بتكسير زجاج سيارته، وسرقة قطع مركبات خاصة بهم. واعتقال شقيقيه إياد معروف طقاطقة (40 عاما)، وابنه محمد إياد طقاطقة (20 عاما)، ونهاد معروف طقاطقة (52 عاما)، وابن شقيقه معروف نزار طقاطقة (36 عاما).

ولفت أن قوات الاحتلال انسحبت من منازلهم الساعة الخامسة فجرا.

كما واندلعت مواجهات عنيفة، فجر اليو، مخلال اقتحام قوات الاحتلال لمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكر شهود عيان، أن عددا من الجيبات اقتحمت المدخل الغربي للمدينة، وانتشرت في شارع بيت وزن وأمام الحرم الجديد لجامعة النجاح في منطقة الجنيد.

وأضاف الشهود، أن جنود الاحتلال اعتلوا أسطح بعض البنايات في شارع رفيديا، فيما داهمت قوات الاحتلال عدة محلات تجارية، وصادرت تسجيلات كاميرات المراقبة.

ودارت مواجهات عنيفة عندما تصدى عشرات الشبان لقوات الاحتلال ورشقوها بالحجارة، فيما أطلق الجنود الأعيرة المعدنية وقنابل الغاز.

كما واقتحمت قوات الاحتلال بلدة تل جنوب غرب المدينة، وداهمت محلا تجاريا بعد استدعاء صاحبه من منزله لفتحه، وصادرت تسجيلات كاميرات المراقبة، واعتقلت صاحب المحل وهو الأسير المحرر معاذ ريحان (30 عاما)، شقيق الشهيدين محمد وعاصم ريحان.

وداهمت قوات الاحتلال، فجر اليوم، أحد المحاجر في بلدة بيت ايبا غرب المدينة، وصادرت تسجيلات كاميرات المراقبة.

وتنفذ قوات الاحتلال اقتحامات متكررة لمدينة نابلس وبلدة تل، في إطار محاولاتها للتوصل إلى منفذي عملية إطلاق النار قرب مستوطنة “حفات جلعاد” غرب بلدة تل مساء الثلاثاء، والتي أسفرت عن مصرع حاخام إسرائيلي.

من جهة أخرى، نفذ المستوطنون، فجر اليوم، سلسلة اعتداءات وأعمال عربدة في محيط مدينة نابلس.

وأفاد شهود عيان، أن مجموعات من المستوطنين احتشدوا قرب حاجز حوارة، ومفترق “يتسهار”، ومفترق صرة، وحاجز بيت فوريك، تحت حماية قوات الاحتلال، ورددوا شعارات عنصرية معادية للفلسطينيين، وأغلقوا الطرق أمام المركبات ورشقوها بالحجارة.

كما هاجم عدد من المستوطنين المواطنين هاني سعيد حامد وعماد سليمان أبو ثابت من بلدة بيت دجن شرق نابلس، ورشوا غاز الفلفل الحار داخل مركبتهما أثناء مرورهما من حاجز بيت فوريك.

وفي جنين، داهمت قوات الاحتلال، فجر اليوم، منزل مواطن في قرية فقوعة شرق جنين.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اقتحمت القرية وداهمت منزل المواطن عبد الرحيم جلغوم وفتشته واستجوبت ساكنيه.   

وفي السياق ذاته، كثفت قوات الاحتلال الإسرائيلي من تواجدها العسكري ونصب الحواجز في محيط قرى وبلدات المحافظة.

مقالات ذات صلة