اخبار دولي

قائد الحرس الثوري الإيراني: دعمنا لليمن “استشاري ومعنوي” ونزع سلاح حزب الله غير قابل للتفاوض

طهران-وكالة مجال الاخبارية

أكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني، أن الدعم الإيراني لليمن استشاري ومعنوي، وأن نزع سلاح جماعة حزب الله اللبنانية غير قابل للتفاوض.

ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية عن القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري القول الخميس :”السيادة اليوم في اليمن بيد أنصار الله (الحوثيين) والدعم الإيراني استشاري ومعنوي لا غير” وإن “دعم ايران لمحور المقاومة جاء بناء على طلب رسمي من شعوب وحكومات تلك الدول، واليمن مثال على ذلك”، حسب وكالة الانباء الالمانية.

ولفت إلى أن داعش “لا يزال يشكل تهديداً على البلاد الإسلامية ودول المنطقة”، وشدد على أن “حرس الثورة الإسلامية يملك جهوزية أمنية ودفاعية جيدة وأثبت ذلك عملياً بشكل جيد”.

وأوضح أن “الإعلانات التي تصدر هذه الأيام ليست إعلانات لإنهاء داعش مئة في المئة، بل إعلان عن إنهاء حكم داعش”.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني نفى تهريب أسلحة للحوثيين، وقال عن الصاروخ الأخير الذي أطلق على الرياض إن “الحوثيين استطاعوا تطوير مدى الصاروخ الموجود في مخازنهم”.

كما قال جعفري أن الحرس الثوري سيلعب دوراً نشطاً في تحقيق “وقف إطلاق نار” دائم في سوريا وأضاف أن نزع سلاح جماعة حزب الله اللبنانية غير قابل للتفاوض، حسب وكالة انباء رويترز.

كما رفض جعفري أي محادثات بشأن برنامج إيران للصواريخ الباليستية كما تطالب فرنسا وقوى غربية أخرى.

وقال إن مطالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ببحث “النشاط الصاروخي الدفاعي للبلاد ترجع إلى أنه شاب يفتقر للخبرة”.

مقالات ذات صلة