أخبار عربية

“ليبيا” مقتل ضابط من القوات الخاصة في اشتباكات بطرابلس

وكالات _ وكالة مجال الاخبارية
أعلنت “قوة الردع الخاصة” التابعة لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا عن مقتل أحد ضباطها في الاشتباكات الدائرة بمنطقة الغرارات المجاورة لمطار “معيتيقة” الدولي في العاصمة طرابلس .

وقالت القوة، عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” “إن آمر أحد الفرق بالقوة ويدعى ملازم أول نمير محمد الجمل لقي حتفه خلال الاشتباكات”.

واقتحمت القوة أجزاء من منطقة الغرارات، وقالت “إنها سيطرت على من وصفتهم بـ”فلول المجرمين” وقبضت على العديد منهم بمنطقة “الغرارات” وأن عمليات التمشيط جارية للسيطرة الكاملة على المنطقة”.

وأعلنت القوة أن “الغرارات” منطقة عسكرية، وشددت على ضرورة توخي المواطنين للحذر، وعدم التحرك في أماكن الاشتباك لسلامتهم.

وشهدت منطقة الغرارات المحيطة بمطار “معيتيقة” منذ ليل أول أمس الأحد اشتباكات بين “قوة الردع الخاصة” ومسلّحين بالمنطقة، بعد قيام القوة بالقبض على أحد المطلوبين لديها وقتل آخر أثناء عملية القبض، الأمر الذي أدى إلى غضب بعض المسلحين في المنطقة وقيامهم بإغلاق الطرق والرماية على قوة الردع، وتهديد سلامة الطيران في المطار المجاور لهم، ما دفع إلى تعليق بعض الرحلات المغادرة أمس، وتحويل الرحلات القادمة إلى مطار مصراته، وكذلك حدوث ازدحام شديد بأغلب الطرق في شرق العاصمة استمر حتى اليوم.

وفي ظل الصمت الرسمي حتى صباح اليوم حول الأحداث الجارية وتأثيرها على الملاحة الجوية في طرابلس، أكّد عاملون بالخطوط الجوية الليبية عدم تسيير أي رحلات صباح اليوم من وإلى مطار معيتيقة .

ومن جانبه، أكّد مدير مكتب إعلام مطار معيتيقة خالد أبوخريص، في تصريحات صحافية، استئناف الرحلات الجوية من وإلى المطار بعد تعليقها صباحاً.

ويعد مطار “معيتيقة” الدولي المطار الوحيد العامل في العاصمة طرابلس بعد تدمير مطارها الرئيسي عام 2014.

مقالات ذات صلة