أخبار متفرقة

“التغيير والإصلاح” تدعو لآلية مطمئنة لرواتب الموظفين في غزة

وكالة مجال الاخبارية-غزة

دعت كتلة “التغيير والإصلاح” البرلمانية التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) يوم الثلاثاء إلى “رفع الإجراءات العدوانية عن الشعب الفلسطيني ووضع آلية مطمئنة لرواتب الموظفين في قطاع غزة”.

وذكر بيان صادر عن الكتلة  أنها عقدت اجتماعًا دوريًا بحضور النائب خليل الحية نائب رئيس حركة حماس في غزة واستمعت منه لتفاصيل اجتماعات القاهرة الأخيرة.

وحسب البيان “اطلعت الكتلة على ما تم التوقيع عليه من اتفاق بين حركتي فتح وحماس مقدرة الجهود المصرية لردم الهوة بين الجانبين في كل المحطات”.

ودعت الكتلة إلى ضرورة العمل على تفعيل المجلس التشريعي الفلسطيني في الضفة الغربية كما هو في غزة والتئام اجتماعاته، ليقوم بدوره في الرقابة والتشريع.

ودعت إلى رفع “الإجراءات العدوانية التي تمارس على الشعب الفلسطيني في غزة لأن المواطن يريد أن يلمس نتائج إيجابية من المصالحة، وإن عدم رفع هذه الإجراءات يزرع بذرة الريبة في نفوس المواطنين من نية من فرض هذه الإجراءات تجاه المصالحة برمتها”.

وحثت كتلة التغيير والإصلاح على وضع آلية مريحة ومطمئنة لرواتب الموظفين “حيث أن جميع الموظفين يقومون بواجبهم في خدمة المواطن مدنيين وعسكريين على حد سواء”.

كما دعت جميع فصائل العمل الوطني إلى “ضرورة اللحمة ووحدة الصف ونبذ التنسيق الأمني وحماية المقاومة التي تحمي الوطن وتعمل على تحريره”.

مقالات ذات صلة