الملف الصهيوني

موقع استخباراتي يتوقع موعد المواجهة المقبلة بين إسرائيل وإيران في سوريا

تكون المواجهة المقبلة بين إيران والجيش الإسرائيلي في شهر ابريل المقبل

وكالات-وكالة مجال الاخبارية

رجح موقع “تيك ديبكا” الاستخباراتي العبري اليوم الثلاثاء، أن تقوم إيران “بنقل قوة شيعية من جنوب العراق إلى داخل سوريا بدعم من روسيا، ومن ثم توسيع جبهة الحرب ضد إسرائيل في الأشهر القليلة المقبلة.”
وتوقّع الموقع الاستخباراتي في تقرير نشره على صفحته الإلكترونية أن “تكون المواجهة المقبلة بين إيران والجيش الإسرائيلي في شهر ابريل المقبل”، مضيفًا أن” الغارات الإسرائيلية المركزة في سوريا كانت رسالة تحذير واضحة للإيرانيين من فاتورة المواجهة مع الدولة اليهودية.”حسب الموقع
ومن المتوقع أن يكون الاشتباك المقبل بين إيران وإسرائيل أكثر اتساعا من مجرد اختراق الطائرات الإيرانية بدون طيار للأجواء الإسرائيلية، وفق التقرير الذي اوضح أن روسيا وإيران تنفذان حركة عسكرية ثنائية الاتجاه عبر الحدود بين العراق وسوريا.
وكشف الموقع استخباراتي أن” القوة الشيعية ستتألف من 5 آلاف مقاتل عراقي، حيث سيخضعون لدورات تدريبية خاصة للقتال في سوريا، وبالتالي سيتم توزيعهم على اثنين من الميليشيات الشيعية، على غرار “حزب الله”، ومن المتوقع أن يتم تزويدهما بأسلحة متطورة ومضادات للمقاتلات الجوية.”
ووفقًا لموقع “ديبكا”، يقوم ضباط القوات الجوية الروسية والإيرانية بإنشاء وحدة جوية تسمى مديريات المروحيات القتالية، تتألف من عشرات من طائرات الهجوم الروسية ومروحيات الشحن، فضلا عن المروحيات الهجومية الإيرانية شيد 285.
ومن المتوقع أن يكون الجزء الأكبر من القوة الجديدة مستعدا لبدء التحرك غربا خلال شهر أبريل، وأن يعبر إلى جنوب شرق سوريا في منطقتي بوكمال ودير الزور في أوائل مايو على أقصى تقدير، حسبما ذكر الموقع الاستخباراتي الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة