الأخبار المميزةفعاليات وطنية

فلسطين صرخة الأجداد في ضمير الأحفاد … في مسيرة بمخيم خان دنون

دمشق-وكالة مجال الاخبارية

خرجت مسيرة حاشدة بعد صلاة يوم الجمعة 15/12/2017م في مخيم خان دنون رفضا للقرار الأمريكي الذي اعترف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ودعما لانتفاضة الشعب الفلسطيني في وجه المحتل الغاشم، بمشاركة قادة وممثلي الفصائل الفلسطينية.
أكد خالد عبد المجيد أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية في كلمة له أن الشعب الفلسطيني في الداخل وفي الشتات والمهاجر توحد وراء القدس والانتفاضة الثالثة، ولن يسمح ل “ترامب” وللعدو الصهيوني أن يدنس القدس، فإرادة الشعب الفلسطيني قوية ولن تهزم.
وأشار عبد المجيد أن بعض العرب خططوا لصفقة القرن في الرياض لتصفية القضية الفلسطينية، ولكن هذا القرار أجج المشاعر وجدد الانتفاضة والمقاومة ووقف سدا منيعا أمام صفقاتهم.
ودعا لمراجعة حقيقية للقيادات الفلسطينية فبعد “25” عام على اتفاق أوسلو ليس من المقبول الاستمرار في عملية السلام و التنسيق الأمني مع العدو. وتابع قائلا: “إن المخيمات الفلسطينية قدمت شهداء إلى جانب الجيش العربي السوري، وتعمدت دماؤنا في فلسطين ولبنان وسورية وفي كل بقعة من أرضنا العربية، ودمشق تؤكد على الموقف المترابط من خلال الانتصارات التي حققها محور المقاومة في هزيمة أكبر مشروع أمريكي صهيوني هدفه تصفية القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا، وخيارنا هو المقاومة والانتفاضة حتى تحرير كامل فلسطين.”
ومن جانبه أكد مختار مخيم خان دنون نضال حسين جود أن هذا المخيم الذي صمد في وجه العصابات الإرهابية التكفيرية وقدم ما يزيد عن خمس وسبعون شهيدا دفاعا عن سورية ووفاء لما قدمته دعما للشعب الفلسطيني وقضيته، لن يبخل في تقديم التضحيات لاستعادة فلسطين كاملة وعاصمتها القدس الشريف، مشيرا إلى النفاق العربي الذي حدث في اجتماعات الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، معتبرا أن فالقدس هي هوية وكرامة كل فلسطيني وعربي، مشددا على الاستمرار في نهج المقاومة وإسقاط كل اتفاقيات الذل مع العدو الصهيوني.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏5‏ أشخاص‏، و‏‏‏حشد‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏7‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏9‏ أشخاص‏، و‏‏‏حشد‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يقفون‏، و‏حشد‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏15‏ شخصًا‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏حشد‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

مقالات ذات صلة